• المعارض
  • طريقة دفع آمنة
    مع سداد
  • استلم من المعرض
    خلال ٢ ساعات
  • الدفع نقداً
    عند الاستلام
0 منتجات
العربة

عربة التسوق فارغة

الرجاء إضافة بعض المنتجات

أجهزة الألعاب دليل المشتري

أجهزة الألعاب أكثر شعبية من أي وقت مضى.

قد أتاحت أحدث التقنيات مثل سوني ومايكروسوفت لبناء منصات مذهلة، والتي تسمح لك بدخول عالم ألعاب الفيديو.

الرسومات واللعب ورواية القصص شهدت تقدماً كبيراً عند المشجعين الذين يقومون بمقارنتها بتجربة مشاهدة الفيلم مع ميزة إضافية تتمثل في أن تكون قادر على التفاعل مع الشخصيات.

إذا كنت تحب ألعاب الفيديو، فإنه يمكنك الإستمتاع بأجهزة الألعاب والتي هي المتاحة للشراء في اكسترا.

هناك ثلاث أجهزة للألعاب والموجودة حالياً في السوق. أجهزة إكس بوكس وبلاي ستيشن ونينتندو وي.

هذا الدليل سوف يساعدك على أن تقرر ما هو الأفضل بالنسبة لك.

مايكروسوفت إكس بوكس

تم إطلاق سلسلة مايكروسوفت إكس بوكس في نوفمبر عام 2001، بجهاز إكس بوكس الأصلي. تبع ذلك اصدار جهاز إكس بوكس 360 في عام 2005 وإكس بوكس 1 في عام 2013.

المزايا

عند شراء جهاز إكس بوكس 1 سوف يأتي معه جهاز يسمي كينيكت (إلا إذا اخترت أرخص حزمة فهي لا تتضمن هذا الجهاز).

يظهر كينيكت مدى التقنيات المبتكرة التي يقدمها مشغلي أجهزة الألعاب.

مع كينيكت يمكن للمستخدمين استخدام صوتهم لإصدار الأوامر إلى أجهزة إكس بوكس، وسوف تستجيب أجهزة إكس بوكس. إذا كنت تريد تشغيل جهاز إكس بوكس الخاص بك، ببساطة تقول “Xbox on” وسوف يعمل.

إذا أردت فتح نيتفليكس تقول “Xbox, go to Netflix” وستفتح خدمة البث. هناك العديد من الأوامر التي يمكنك القيام بها، والتي يمكنك العثور عليها هنا.

بالإضافة إلى ذلك لدي كينيكت أيضاً الكاميرا التي يمكنها التعرف على حركتك. إستخدم يديك بدلاً من جهاز التحكم لإختيار التطبيق والعودة إلى الشاشة الرئيسية أو القيام بأي شيء آخر.

أحد الأسباب الأخرى التي تجعل الناس يقبلون على شراء هذا الجهازهي حتى يتمكنو من لعب ألعاب فيديو معينة يفضلونها.

في حين أن العديد من الألعاب متاحة عبر كل منصة، سواء أجهزة إكس بوكس أو بلاي ستيشن لها الحقوق الحصرية لألعاب محددة.

بالنسبة لأجهزة إكس بوكس تتضمن تلك القائمة على سلسلة هالو التي نالت إعجاب النقاد، والاصدار الاحدث منها هو هالو 5: الأوصياء

وتتضمن أيضاً على ألعاب مثل: Rise of the Tomb Raider و Forza Motorsport 6 و Dead Rising 3 و Titanfall و Quantum Break و Gears of War.

السلبيات

يرى البعض أن أجهزة إكس بوكس ركزت كثيراً على وضع نفسها على منصة الترفيه أكثر من قدرتها على توفير تجربة الألعاب الكاملة.

بينما الملايين من محبيها ردوا على ذلك بقولهم لا توجد مشاكل في الجانب الخاص بالألعاب، ويعتبرها الجميع جيدة، ولكن ليست أفضل من أجهزة بلاي ستيشن.

سوني بلاي ستيشن

بدأت سلسلة بلاي ستيشن في عام 1994. منذ ذلك الحين، أُصدر بلاي ستيشن 2 في عام 2000 وبلاي ستيشن 3 في عام 2006 وبلاي ستيشن 4 في عام 2013.

المزايا

قد اعتبر في وقت سابق بأن بلاي ستيشن أكثر انتشاراً كما إنها أفضل وحدات الألعاب بالفعل.

وذلك لاحتوائها على أفضل المواصفات. وهذا وقد أصبحت سوني أفضل في تطوير الأجهزة المصممة من أجل تحسين الأداء.

في وقت الإطلاق، على سبيل المثال فإن الغالبية من الألعاب كانت تعمل بدقة وضوح 1080 بايت، في حين كانت ألعاب إكس بوكس تعمل بدقة 720 بايت.

قامت مايكروسوفت بإغلاق هذه الفجوة وغيرها على مدار العامين الماضيين. ولا يوجد فرق كبير بين الاثنين الآن.

لكن إذا كنت تريد امتلاك أجهزة ألعاب ذات جودة عالية من حيث مستويات الأداء، فإن بلاي ستيشن 4 هو الخيار الأفضل بالنسبة لك.

قد ذكرنا سابقاً، أن أجهزة الألعاب المختلفة لديها مجموعات ألعاب حصرية خاصة بها. وإذا كانت الألعاب التي تفضلها ليست في تلك القائمة، فإن هذا السبب قد يجعلك تعيد التفكير في شراء الجهاز.

وسوف يكونوا مستخدمي بلاي ستيشن غير قادرين على الوصول إلى أي من مجموعات الألعاب الحصرية الواردة من إكس بوكس، ولكن يمكنك شراء ما يلي: آخر ما تم إصداره: Remasteredو Uncharted: مجموعة The Nathan Drake Collection و Bloodborneو The Witnessو Resogun و Until Dawn.

The Last of Us: Remastered, Uncharted: The Nathan Drake Collection, Bloodborne, The Witness, Resogun and Until Dawn.

السلبيات

السلبيات والعديد من المزاعم، هي أن الجهاز لا يقدم أشياء جديدة عن ما سبقه من الأجهزة، بغض النظر عن التحسينات التي أجريت على الألعاب، وهو الجانب الأكثر أهمية.

تلك الألعاب الحصرية المذكورة أعلاه لن تحدث ثورة في الألعاب. والتحكم في تلك الألعاب ليس أفضل من نظام بي أس 3 وليس الأفضل في أقسام الترفية.

وأخيراً فإنه ليس لديهم حتى الآن ما يعادل أو ينافس كينيكت. الصوت والتعرف على الحركة بشكل واضح يعتبر مستقبل صناعة الألعاب وخصوصاُ أن قفزت سوني وأصبحت في الصدارة.

أجهزة نينتندو وي

لقد صعد نينتندو من خلال عدد من أجهزة الألعاب المختلفة، بما في ذلك نينتندو63 ونينتندو جيم كب.

مع ذلك إنها تركز حالياً على سلسلة نينتندو وي. أطلقت نينتندو وي في عام 2006 وتبعها إصدار نينتندو وي يو عام 2012.

المزايا

نينتندو وي يو لا ترتقي إلى مستوي قدرات الألعاب من أجهزة إكس بوكس1 أو بلاي ستيشن 4.

هدف نينتندو هو تقديم شيء مختلف. ولذلك الأجهزة الخاصة بها تتضمن عدد لا بأس به من المراوغة التي لن تجدها في أي جهاز آخر.

كما تهتم أكثر من ذلك بكثير بالعائلات االكبيرة. ويظهر ذلك في أنواع الألعاب التي ينتجونها بشكل حصري.

من حيث الأجهزة، نينتندو بالفعل هي أول من قدم تقنية التحكم عن طريق التعرف على حركة الجسد. حتى قبل كينيكت إكس بوكس.

جهاز وي يو الحالى لا يشمل على هذه الميزة، ولكن لا يزال لديه وحدة تحكم فريدة من نوعها، ولديه شاشة ألعاب إتش دي يمكن استخدامها أثناء اللعب على الشاشة.

وفي الأساس يعمل على أنه لعبة أطفال. يمكنك إستخدامها للعب المباريات دون استخدام التلفزيون.

أما بالنسبة للألعاب الحصرية، نينتيندو لديه بعض الألعاب الرئيسية مثل: ماريو والقنفد سونك وزيلدا وكلها حصرية لنينتيندو فقط.

السلبيات

بينما كثير من الناس يحبون هذه الألعاب، وسوف يقومون بشراء جهاز وي يو للعب بها، لكن ليس هناك تشكيلة واسعة لا سيما من المجموعات الحالية.

هذا هو السبب الذي يجعل مستويات أداء نينتيندو محدودة. وضعت الشركة خطة حكيمة لإستهداف نوع مختلف من المستخدمين من خلال العاب المحترفين.

لهذه الأسباب من المعقول جداً لللاعبين امتلاك أجهزة إس بوكس1 أو بلاي ستيشن 4 أو نينتيندو وي يو. وعلى الرغم من ذلك فإنه من غير المعقول أن يقوم الشخص بامتلاك أو بشراء منصات مايكروسوفت وسوني في نفس الوقت.